مائة من عظماء أمة الإسلام غيروا مجرى التاريخ لـ جهاد الترباني pdf

مائة من عظماء أمة الإسلام غيروا مجرى التاريخ لـ جهاد الترباني pdf

مائة من عظماء أمة الإسلام غيروا مجرى التاريخ ماهى بنود نظرية الغزو التاريخي؟ و من هم غزاة التاريخ؟ ماهى حكاية الاخوان بربروسا؟ و من هو المح...

الأحد، 3 مايو، 2015

كتاب الأدوار في الموسيقى pdf

الأدوار في الموسيقى
هذا الكتاب ( الأدوار في الموسيقى)، ألفه صفي الدين عبد المؤمن بن يوسف أبي المفاخر الأرموي البغدادي المتوفى سنة 693. والأرموي نسبه إلى "أرمينية" من بلاد أذربيجان، وهي موطن آبائه، سُمي البغدادي لأنه ولد في بغداد سنة 618 هـ/ 1197م، أو أنه جاءها صغيراً فكانت مدرج طفولته ومعهد ثقافته، وألم فيها بالعلوم والفنون، ونال قسطاً وافراً من
الدراسات الأدبية والفنية.
أكثر ما اشتهر به كان الموسيقى وصناعة الألحان، وبلغ في ذلك الغاية القصوى ولم يجاره أحد في هذا المضمار، واليه يرجع الفضل الأكبر في ضبط الأنغام وفي أحكام القواعد النظرية، وكان ذا باع طويل في الموسيقى العملية فكان ممن اشتهروا بالعزف على العود، ونُسبت إليه أقاصيص تشبه الأساطير، وبذلك شمل الأُرموي البغدادي في شخصه الموسيقي، الملحن والمنظر والمؤدي العازف العارف والمبدع في آن.كان الأُرموي أهم ملحني عصره وقد حفظ له الناس مائة وثلاثين نوبة.
كان الأُرموي مغني الخليفة المستعصم، وفي محضره اجتمع أكثر من خمسين جوقة من أصحاب الغناء من المغنين والمغنيات، وقد عاصر الأُرموي عهوداً ثلاثة فقد كان نديم الخليفة المستعصم وموضع رعايته ثم اكتسب قلب ملك المغول هولاكو ثم عاش أخيراً مع أسرة الجُوينّي، وقد أكرموه ليس بأقل من سابقيهم، وفي زمانهم تولى كتابة الإنشاء ببغداد فنال من النعم والثراء في تلك العهود الثلاثة ما لم ينله أحد قبله غير اسحق الموصلي ونظرائه في العهد العباسي.
غير أن الأُرموي كان كريماً مُسرفاً، لم يبق له في شيخوخته ما يسد به حاجته فمات فقيراً. وكانت وفاته في ثامن عشر صفر سنة 693 هـ/ 1272م.
والذي يهمنا أكثر في تاريخ صفي الدين هو النظر في مؤلفاته في الموسيقى فقد أًلّف كتابين:
كتاب الأدوار في الموسيقى.
الرسالة الشرفيّه في النسب التأليفية.
وكان كتاب الأدوار قد لاقى شهرة واسعة وتناوله البعض بالشرح والتعليق، وهو أول كتاب فصل النغم (الأصوات الموسيقية) وجعل عددها سبع عشر نغمة، وهو أول كتاب صنف الأجناس اللحنية بمسمياتها المصطلح عليها في سبع أنواع واستخرج منها ما سمي قديماً بالدوائر وهي عملياً عائلات وفصائل المقامات الموسيقية، ولعل شهرة الكتاب ترجع على أنه أول كتاب بالعربية يحاول تدوين نغم الألحان بأجناسها وإيقاعاتها، وقد استخدم الحروف الهجائية دالة على النغم ثم قرنها بالأعداد لتدل على الإيقاعات والأوزان ، وهذه التجربة تُعتبر من أقدم التجارب لتدوين الموسيقى.


الكتاب : الأدوار في الموسيقى
المؤلف:  صفي الدين عبد المؤمن بن يوسف أبي المفاخر الأرموي البغدادي
الناشر : الهيئة المصرية العامة للكتاب - القاهرة
الحجم : 21.6 م.ب.
عدد الصفحات : 90
معاينة الكتاب : Archive




↓Download 4shared

↓ Download Archive

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق