مائة من عظماء أمة الإسلام غيروا مجرى التاريخ لـ جهاد الترباني pdf

مائة من عظماء أمة الإسلام غيروا مجرى التاريخ لـ جهاد الترباني pdf

مائة من عظماء أمة الإسلام غيروا مجرى التاريخ ماهى بنود نظرية الغزو التاريخي؟ و من هم غزاة التاريخ؟ ماهى حكاية الاخوان بربروسا؟ و من هو المح...

الاثنين، 18 مايو، 2015

المحاورات الكاملة لأفلاطون 6 مجلدات / pdf ترجمة : شوقي داود تمراز

من أفضل الكتب الكلاسيكية التي لا غنى عنها في بيت كل مثقف ومفكر .






"بادئ ذى بدء .. الكتاب من النوع الذى يتركك فى حاله يرثى لها بعد فروغك منه , فقد فقدت صديقا حميما. المحاورات : 1- Euthyphro .. أوطيفرون2- الدفاع3- crito .. أقريطون4- Phaedo .. فيدون أحبهم إلى قلبى .. الدفاع وأقريطون , محاورة فيدون هى الأطول . تتبع المحاوره الأخيره نظام مختلف عن المحورات الثلاث المتبقيه , ففى محاورة فيدون يقوم افلاطون بخلق شخصية سقراط فى الحوار على عكس المحاورات الثلاث الاخرى التى ينسب الكلام مباشرة الى سقراط نفسه . 
لا احب عمل ريفيوهات مطوله يمل منها القارئ فسأحاول إيجاز ملاحظاتى قدر الإمكان وذلك سيكون عسيرا جدا ... 
الملاحظه الأولى : محاروة أوطيفرون تناقش فكرة التقوى والفجور والولاء ومفهوم المعصيه والقصاص , وذلك عن طريق مناقشة سقراط مع اوطيفرون الذى جئ خصيصا إلى محكمة أثينا ليتهم أباة بقتل أحد الخدم . ويتجازب الأثنان دفة الحوار وفى النهايه يقنع سقراط أوطيفرون انه محدود المعرفه وقليل الفهم لبعض المفاهيم الفلسفيه.
الملاحظه الثانية : يتبع سقراط اسلوبا ومنهجا محددا فى الإقناع, قد أسميه "الطريقه السقراطيه " , فهو يرغمك على اجابته بالموافقه على بعض الأسئله التى يستهل بها حديثه , وذلك يقودك تلقائيا إلى موافقته فى الأمور المعقده حتى لو كنت تتبنى وجهة نظر مغايره .ببساطة إستطاع سقراط فى تلك المحاورة البديعة ان يدهشنى من إلمامة بأصول علم الجدال والتحاور .
الملاحظه الثالثه : وجود سقراط فى المحكمه لمواجهته بالتهمه المنسوبه إلية وهى " إفساد شباب أثينا " بنصائحه ونظرياته التى يبث من خلالها سمه الى نبض قلب الدوله الإغريقيه.
الملاحظه الرابعه : فى محاورة الدفاع , وفى جلسة المحاكمه يتولى سقراط الدفاع عن نفسه تجاه خصومه من هيئة المحلفين وبعض اولياء امور الشباب المتهم سقراط بإفساد عقلهم , ويوضح لنا سقراط جانبا من سياسة المرافعه والدفاع فى الحياه الأثينيه. فيخبرنا ان من حق المحكوم عليه - إذا ثبتت إدانته - ان يقترح حكما ينفذه طواعية, ذلك الحكم بالإضافه لحكم القضاه يوضعا امام هيئة المحلفين ليختاروا أيهما أنسب لتطبيقة واقرب إلى القصاص العادل .
الملاحظه الخامسه : يقص علينا سقراط , ان بعض المحكوم عليهم ينتهجون سبيلا إلى إستمالة قلوب القضاه والمحلفين كالأتى , فهم يجيئون باطفالهم فى ساحة المحاكمه فيبكوا الأطفال ومن ثم تخفف العقوبه رحمة بأولئك الصغار , وهذا ما رفضه تماما سقراط واعاب من يلجأون لهذا الاسلوب المشين .
الملاحظه السادسه : إقتباس هام جداً من المحاكمه.إذا شب أبنائى على حب الثروة أو اى شئ دون الفضيلة, ألتمس ان تنزلوا بهم العقاب ,احب أن تؤذوهم كما آذيتكم. أو إذا ادعوا انهم شئ وكانوا لا شئ.إذن فانحوا عليهمم بالائمة كما فعلت معكم.فإذا فعلتم هذا , أكون قد نالنى ونال أبنائى العدل على أيديكم سينصرف كل منا إلى سبيلة, أنا إلى الموت وأنتم إلى الحياة والله وحده عليم بأيهما خير .
الملاحظه السابعه : فى محاورة أقريطون , يحاول اقريطون اقناع سقراط بالهرب من الحكم المنسوب إليه ويذكره بأولاده وزوجته , ويشجعه على محاولة الهرب بنفسه ويعرض عليه الخطط , ولكن سقراط يقاوم الغريزه الادميه وحجته فى ذلك ان بهروبه فهو يهدم مبادئه و يأكد لهم صدق إتهامهم له. المحاوره تناقش مفهوم العداله .
الملاحظه الثامنه : فى محاورة فيدون , لم استسغ اجزاء كثيره منها فاسلوب سقراط فى الإقناع يختلف كليا عن اسلوب افلاطون فى المحاوره تلك , وذلك واضحا جليا . افلاطون افتقر لتلك الطريقه السقراطيه , وبسبب ذلك الحضور الكثيف من أصدقاء سقراط تشتت ذهنى كثيرا بين سمياس وفيدون واقريطون وغيرهم .
الملاحظة التاسعه :محاورة فيدون اعدت خصيصا لتكون حفلة الوداع لذلك الفيلسوف البائس وإجتماعه بأصدقائه دار حول مناقشة مفهوم الحياه بشكل شامل , وما بعدها , وهل الروح تفنى ام تتولد فى جسد جديد ملائم لصفاتها من خير أو شر من كرم او شح وغيرها من الصفات الحميده والزميمه.
الملاحظه العاشره : إقتباس هام جداً من محاورة فيدون ( ثمة اعداء للانسانيه وهم من يمقتون البشر , كذلك هناك من يكرهون المنطق ومن يمقتون المُثُل , وكلاهما ناشئ من سبب بعينه وهو الجهل بالعالم , فتجىء كراهة البشر من الغلو فى الركون إلى عدم الخبره )وهنا يريد ان يوضح ان الشخص يكتسب ذلك الكره من كثرة تعرضه لزيف وخبث بعض أصدقائه المقريبن . ما يلبث ان يتكشف له حقيقتهم فتتولد لديه قناعه ودافع قوى لبغض البشر كافه. 
الملاحظة الاخيره :حكم على سقراط بالموت بالسم .وجئ له بالسم عن طريق ساجنه الذى أذرف الدمع الغزير على الفيلسوف النبيل والمواطن الصالح . 
الكتاب مرهق جدا , لا يصلح للقرءات السريعه على ما اعتقد , كمان مناسب اكثر للفئه العمريه 35 - 50 وذلك الترشيح الفئوى سيتناقص إذا ما كان القارئ على درايه سابقه بعلم الفلسفه الإغريقيه خاصة .قراءة ممتعه ومثريه جداأتمناها لكم ."

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق