مائة من عظماء أمة الإسلام غيروا مجرى التاريخ لـ جهاد الترباني pdf

مائة من عظماء أمة الإسلام غيروا مجرى التاريخ لـ جهاد الترباني pdf

مائة من عظماء أمة الإسلام غيروا مجرى التاريخ ماهى بنود نظرية الغزو التاريخي؟ و من هم غزاة التاريخ؟ ماهى حكاية الاخوان بربروسا؟ و من هو المح...

السبت، 25 أبريل، 2015

60 قصة رعب قصيرة

60 قصة رعب قصيرة ترجمها هشام فهمي



نشر هشام فهمي على صفحته "المترجم" بموقع التواصل الأجتماعي فيس بوك، 60 قصة رعب قصيرة جدا ترجمها.
ترجم فهمي العديد من الروايات المهمة، منها رواية "الهوبيت" لتولكين، و"الناجي" لتشاك بولانيك، كما أصدر أول دراسة شاملة باللغة العربية عن المسلسل الأمريكي Lost.

فهو الصحفي والمترجم، صاحب المجموعة القصصية "المترجم"، وهو ترجمة لمجموعة من قصص الرعب والتشويق والفانتازيا لأشهر الكتاب منهم: تشاك بالانيك، نيل جايمان، فرانز كافكا، وفيرچينيا وولف، إضافة إلى عدد من المخرجين السينمائيين الذين كانت لديهم تجارب مهمة في مجال الكتابة، منهم وودي آلن والنجم جوني ديب.  
صدرت المجموعة القصصية عن دار "دَوِّن" للنشر والتوزيع، وتم طرحها لأول مرة في معرض الكتاب عام 2014.

1_ أخيرا تستجمع شجاعتك وتُكلِّم تلك الفتاة التي تشعر بالإعجاب بها منذ فترةٍ طويلة، والمثير للدهشة أنها تتجاوب معك وتدعوك لزيارتها، هكذا تدخل غرفتها لتجد الجدران كلها مغطَّاة بمئاتٍ من صورك.. ثم أنها تُغلِق الباب وتوصده.
2_ سمعتُ أصوات الزومبي وهُم يخترقون آخِر دفاعاتنا، وفي تلك اللحظة أدركتُ أنه لم يعد هناك غير رصاصتين فقط، ونحن ثلاثة.
3_ رأيتُ شخصًا غريبًا يَدخُل حمَّامي، ثم لم يَخرُج بعدها قَط.
4_ كلما نمتُ أستيقظُ بعدها لأجدني شخصًا آخَر غير الذي كنته، أعرفُ هذا لأني أجدُ جثَّة من كنته بالأمس ممدَّدةً إلى جواري، والآن لا أدري كيف أتخلَّص من كلِّ تلك الجثث.
5_جرحتُ نفسي دون أن أقصد، ورأيتُ الدِّماء تخرج حمراء من الجرح، لكن ما أثار ذُعري أكثر أني مصاب بعمى الألوان أصلًا.
6_ أظلُّ أستيقظ في كلِّ مرَّةٍ ليُرديني اللِّص الذي اقتحم منزلي، للأسف قام اللاعب بحِفظ اللعبة في اللحظة الخطأ تمامًا.
7_أهرعُ متقطِّع الأنفاس إلى الغرفة في نهاية الرُّواق وأندفعُ داخلًا عندما أسمعُ خطوات الأقدام تصعد السلالم، ثم يصيح الصَّبي: «أبي، أمي! هناك شيء ما في غرفتكما!».
8_ كوني وُلِدتُ كفيفًا يجعل ذلك الوجه المبتسم سخريةً الذي أراه في كلِّ أحلامي أكثر إثارةً للتوجُّس. أيًّا كان، فهو يعرفُ أني لا أستطيعُ أن أفتح عينيَّ ويستمتع بهذه الحقيقة.
9_ توقَّف المصعد في الطابق الثالث عشر فهمَمتُ بالخروج، قبل أن أتذكَّر فجأةً أن البناية بها اثنا عشر طابقًا فقط.
10_ كان يُحدِّق فيَّ من وراء زجاج النافذة بثباتٍ متناهٍ، ينتظر أن أسقط من على جناح الطَّائرة.
11_ لم تنفتح عينا الدُّمية قَط، إلى أن جاء يوم فتحهما فيه أمين المتحف عنوةً، ليجد محجرين خاويين وورقة صغيرة كُتِبَ عليها ”إنني أراك“.
12_ أحلام السقوط تلك سيرياليَّة للغاية، مجرَّد بئر عميقة في الأرض لا تنتهي أبدًا. الأسوأ من هذا أن تستيقظ لتجد أنك ما زلت تَسقُط.
13_ لا أحبُّ أبدًا تلك الابتسامة الهازئة التي تَرمُقني أمي بها بين الحين والآخَر، وأقسم إنني سأحرق صورتها اللعينة إذا فعلَتها ثانيةً.
14_دائمًا ما تنهرني زوجتي لاستخدامي الهاتف أثناء القيادة. تقول إن السيَّارة ستنقلب بي وأموت. تقول إن عليَّ التعلُّم من أخطائها.
15_ظللتُ أضغط أزرار الريموت كنترول متنقِّلًا بين القنوات بسخطٍ يائس، ولا فائدة. جميعها كان يعرض برامج عن الأخوات كارداشيان اللَّعينات!
16_ليست هناك بهجة في العالم أكبر من سماع ضحكات الأطفال التي تتردَّد في أرجاء البيت طوال الوقت، لكن مشكلتي الوحيدة أني أعيشُ وحدي.
17_اتَّصلت بي أمي لتتمنَّى لي ليلة طيِّبة كعادتها كل يوم، تلك العادة التي لم تتخلَّ عنها حتى بعد أن واريناها القبر.
18_لا أمانعُ أبدًا أن أردَّ على أيِّ مكالمةٍ تأتيني، لكن قُل لي ماذا أفعل عندما يكون المتَّصل هو رقمي أنا؟!
19_باعتباري ضيفًا في منزلهم فكَّرتُ أن من الذَّوق أن آكل الطعام الذي قدَّموه لي كله، لكني أتساءلُ كيف يُمكنني أن أقطِّع لحم يدي المشويَّة بالضبط!
20_توفِّي أخي التوأم منذ ستةٍ وعشرين عامًا، لكني ما زلتُ أرى وجهه كلما نظرتُ في المرآة.. يَرمُقني بصمتٍ من وراء كتفي.
21_ بكيتُ عندما ماتت، وبكيتُ أكثر عندما عادت إلى المنزل في الليلة نفسها.
22_ما زال أصدقائي لا يفهمون كوني أعزبَ حتى الآن، الأمر الذي أضحكُ منه كثيرًا، أنا والشيء السَّاكن تحت فِراشي.
23_تنظر في المرآة، فترى انعكاسك يشير بهلعٍ إلى شيءٍ ما خلفك لا تراه.
24_تقول لي أمي دائمًا ألَّا أتكلَّم مع الأغراب، وتقول لي أمي الأخرى التي تسكن خزانة الملابس أن أقتل تلك الحقيرة.
25_قالوا إنني مجنون، وفي اليوم التالي كانوا موتى. قلتُ لهم إن آلان ليس شخصًا خياليًّا، ولم يُصدِّقني الحمقى.
26_ كففتُ أخيرًا عن الصُّراخ وقد امتلأت رئتاي بالماء.
27_يبتسم خيال المآتة ليلًا فترتخي الخيوط حول فمه، وفي الصباح يُناوِلني أبي خيطًا جديدًا وإبرةً قائلًا أن أتجاهل الصرخات المكتومة.
28_للبيع: كفن جديد، مستعمَل مرَّة واحدة.
29_عدتُ إلى المنزل لأجد زوجتي تبكي، ولمَّا سألتها عن السَّبب أشارَت بيدها التي تحمل السكِّين إلى رُكن الغُرفة حيث جثَّتي الممزَّقة.
30_ بحثتُ عن اسمي على جوجل للمرَّة الأولى، فوجدتُ مدوَّنة كاملة تصف حياتي بالتفصيل.
31_ جلسَ إلى مائدة العَشاء محدِّقًا في وجه زوجته الجميل بإعجاب، ثم قرَّر أن يأكله على سبيل طبق الحلو.
32_ ألقي المنشفة على الأرض في الظلام وأنا أخرجُ من الحمَّام، ثم لسببٍ ما أنظرُ خلفي فأرى أنها لم تسقط وهناك من يقف تحتها.
33_ أتطلَّعُ إلى الموجودات في الخارج من وراء النافذة. هل الشَّمس أقرب من المعتاد أم أنني أتخيَّل؟
34_ آخِر شيءٍ رأيته قبل أن يغيب بصري إلى الأبد هو الظِّل يبتسم لي ساخرًا.
35_ تخلَّصتُ من التليفزيون بالأمس بعدما لم أعد أحتمل رؤية أصدقائي الموتى يتحرَّكون في خلفيَّة كلِّ برنامج على كلِّ قناة.
36_هبَبتُ من الكابوس أتصبَّبُ عَرقًا، قبل أن تُفعِم الرائحة أنفي وأدركُ أني غارق في الكيروسين وليس العَرق، والمهرِّج يقف عند حافَّة الفِراش حاملًا عود الثِّقاب المشتعل.. ويبتسم.
37_أغمِدُ السكِّين والظَّلام يحيط بي في صدر الرجل الذي تُطبِق يداه على رقبتي بإحكام، فأسمعُ صوت الزجاج يتحطَّم وأضيءُ الغرفة لأرى المرآة المكسورة عند قدميَّ.
38_سيئ أن تستيقط لتجد عنكبوتًا في فمك، أسوأ أن تستيقظ لتجد نفسك في فم عنكبوت.
39_لا مزيد من النِّقاش حول إنسانيَّة ما ينبغي أن نفعله أو كيف سيؤثِّر فينا فيما بعد. إذا لم نأكله، لن يكون هناك ”بعد“.
40_بدأ الوعي يتسرَّب إليَّ خلال الجراحة، ومن بعيد تناهَت إليَّ أصوات الأطباء والممرِّضين يتكلَّمون، قبل أن أسمع أحدهم يقول: «توقيت الوفاة 12:02»، ويردُّ آخَر: «عظيم. الآن نبدأ حصاد أعضائه».
41_أنا آسف حقًّا، لكن لإنقاذ كلِّ شيء كان من الضروري أن تموتي. أنتِ نظرتِ في عينيَّ وأنا أفعلها، وتعرفين أني لم أقتلكِ على سبيل الاستمتاع. والآن من فضلك ضعي السكِّين.
42_«إذا كنتِ تحسبين أنهم سيُلاحظون الفرق، فأنتِ مخطئة. سوف يحسبونني أنتِ بكلِّ بساطة»، قالتها شقيقتها التوأم وهوَت عليها بالسكِّين.. وكان آخِر خاطرٍ جالَ ببالها هو أنها عادت من جنازة توأمتها منذ ساعات.
43_اعتدتُ أن يَدُسَّ أخي الصغير نفسه في فِراشي كلَّ بضع ليالٍ قائلًا إن هناك غريبًا يأتي لينام إلى جواره، واعتدتُ أن أعتبرها مخاوف طفوليَّة حتى الليلة، عندما شعرتُ بمن يزحف إلى جوارنا في الفِراش.
44_لقد عشتُ في هذا البيت طوال حياتي، فكيف أرى هذا الباب للمرَّة الأولى؟
45_في طفولتي كنتُ أتشاجرُ كثيرًا مع أختي على الصديقة الخياليَّة التي ابتكرناها لألعابنا، ولم أنتبه حتى كبرنا أنه ليس من المفترَض أن كلينا كان يرى الفتاة الصغيرة نفسها.
46_لم أعد أحتمل بكاء طِفل الجيران الذي لا ينقطع أبدًا منذ جاءوا به من المستشفى، وعندما ذهبتُ إليهم لأشكو، صفقَت الزوجة الباب في وجهي قائلةً إن حَملها كان كاذبًا.
47_حالة زوجتي النفسيَّة كانت سيِّئة للغاية لدرجةٍ هدَّدت بإفساد الجنازة كلها. لا مفرَّ منها في حياتي وموتي.. كان يجدر بي أن أجعل التابوت عازلًا للصوت!
48_في وقفتي هذه، الأمر الوحيد المخيف أكثر من تطلُّعي إلى جسدي النائم، هو رؤية ذلك الشيء ينسلُّ إلى الفِراش إلى جواره.
49_أُمعِن النظر إلى الصورة التي تمثِّل كوخًا في غابة، فأرى أن ملامح تلك الواقفة وراء النافذة هي ملامحي أنا ذاتها.
50_كلَّ يومٍ أرى وجوههم تنظر من وراء الزجاج فأحاكيها ببراعةٍ تامَّة.. كل حركة، كل إشارة، كل رعشة.. أحاكي كلَّ هذا مفكِّرًا أن هَلُمَّ، ادن مني أكثر.. لم يتبقَّ وقت طويل حتى أتحرَّر من ذلك الشيء الذي يُسمُّونه مرآة.
51_أحبُّ الشِّواء فعلًا. الشيء الوحيد المزعج في الأمر هو صراخهم في البداية.
52_أمرُّ بالحمَّام في الطريق إلى غُرفتي ليلًا، فأسمعُ المياه تجري وأختي الصغيرة تُغنِّي كعادتها.. وأضعُ يدي على مقبض بابي عندما أسمعُ صوتها يتمدَّد وينكمش ويتشوَّه كأنه آتٍ من اسطوانةٍ مشروخة.
53_أطوِّقها بذراعيَّ وقد أخذَت ترتجف بلا توقُّف، ودماؤها تتدفَّق من عُنقها لتلوِّث كلَّ شيء. أرفعُ عينيَّ إلى القمر الذي توسَّط سماء الليل وأحاول أن أصرخ طالبًا النجدة، لكن كلَّ ما يخرج من حلقي عواء مدوٍّ.
54_أحكي لماما كيف أني دخلتُ حجرتي لأجد الدُّمى كلها ممزَّقة، باستثناء تلك التي تخلَّصتُ منها منذ أيام.
55_كانت تُثرثر مع أحدٍ ما في الشُّرفة، عندما جاءت أمها لتسألها مع من تتكلم، فقالت: «مع جدِّي طبعًا».
56_ «جدك الذي مات منذ عامين؟!».
57_«وما المشكلة؟ أنت ميِّتة منذ ثلاثة شهور!».
58_اليوم 19 بعد الزِّلزال، مستشفى سانت أوجستين، المشرحة. أنا دكتور إقبال خان.. ما زلتُ حبيسًا في مكاني.. كسرتُ اليوم الرقم القياسي لأطول فترةٍ يقضيها إنسان بلا نوم. أتمنَّى أن أموت قريبًا. الجُثث قاب قوسين أو أدنى من اقتحام مكتبي، وآخِر ما تبقَّى من دكتور چيمس -يرحمه الله- أكلته قبل خمسة أيام.
59_لم نعثر إلَّا على رأس ابننا بعد ذلك الحادث الشنيع منذ عامين.. بقيَّته بدأت تظهر تدريجيًّا في القبو بعدها.
60_في الليلة السابقة لوفاة زوجتي كانت تقول شيئًا ما عن تحسين حياتنا الجنسيَّة وتجربة أشياءَ جديدة. يبدو أنها كانت على حق، فمنذ ذلك الحين تحسَّنت حياتنا الجنسيَّة معًا بشكل غير مسبوق!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق